القائمة الرئيسية

الصفحات

مهارات التواصل الفعال effective communication skills

 مهارات التواصل الفعال effictive communication skills , مفهوم مهارات التواصل الفعال ,  أهم انواع التواصل الفعال , أهم مهارات التواصل الفعال , معوقات مهارات التصال الفعال , لماذا يجب ان نتعلم مهارات الاتصال الفعال , فائدة مهارات التواصل الفعال .


مهارات التواصل الفعال effective communication skills

تعتبر مهارات التواصل الفعال من أهم ال مهارات المطلوبة في سوق العمل بجانب العديد من مهارات اخرى مثل مهارات ادارة الوقت , لذلك يجب على الباحثين عَن عمل تعلم  مهارات التواصل الفعال وتطويرها و اضافتها الى السيرة الذاتية التي يجب ان تحتوي على مهارات مختلفة . 

يعد التواصل و الإتصال  وجهاً لوجه أكثر صعوبة مِن الاتصال عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني. تحتاج إلى إتقان  مهارات عدة لإتقان طرق  ومهارات الاتصال الفعالة .


مفهوم مهارات التواصل الفعال

يمكن تعريف مفهوم مهارات الاتصال الفعال او فن مهارات التواصل الفعال ، أو ما يسمى ب مهارات التواصل  الفعال ، على أنه الاتصال بين طرفين أو أكثر مِن خلال تناقل المعلومات المكتوبة أو الشفوية والرموز والعلامات والصور وطرق الاتصال الأخرى . من أجل أن يكون هذا الاتصال فعالاً ، يجب أن يتم استلام المعلومات الواردة في هذه الرسائل وفهمها مِن قبل الطرف الآخر ، مما يؤدي إلى مشاركة وتبادل المعلومات بشكل سلس وواضح بين الأطراف ذات الصلة. يستخدم مفهوم الاتصال الفعال على نطاق واسع في الإدارات التنظيمية لتعزيز آليات التعاون وأداء المهام التي تتطلبها المنظمة . و بمكن تعريف مهارات الاتصال الفعال على انها امكانية الاتصال الفعال مع الاشخاص و ايصال الرسالة بشكل واضح و فعال باستخدام مهارات عده .



مهارات التواصل الفعال effective communication skills




أنواع و أساليب التواصل الفعال

يوجد انواع مختلفة ل التواصل الفعال , التي تساعد المجتمع على تناقل المعلومة بشكل واضح وفعال و مِن اهمها :

  1. التواصل اللفظي .
  2. التواصل الغير لفظي .

اهمية تعلم مهارات الاتصال الفعال

 يساعد تعلم مهارات التواصل الفعال ب العديد مِن شؤون الحياة لأن لها تأثير إيجابي وفعال على حياة الإنسان . تكمن أهميتها ب :

  • تعرف على أشياء كثيرة لتنجح  العمل والدراسة ، لأن الأبحاث تثبت امهارات الاتصال الفعال او مهارات التواصل الفعال تساعد أكثر مِن 80٪  من الناس على فهم العديد من الحقائق .
  • من السهل تبادل المعلومات والآراء والأفكار ، وبالتالي اكتساب الثقة بالنفس وإدراك الدرجة التي يمكنه من خلالها التعبير عنن نفسه وآرائه ومعتقداته بوضوح وصراحة ، مما يحفزه على عمليه التفاعل المستمر مع الأشخاص من حوله ومشاركة السعادة مع الآخرين .
  • اكتساب المزيد من المهارات وتقوية الثقافة الشخصية ، لأن مهارات التواصل الفعال تساعد ب إحداث تأثير إيجابي على شخصية الفرد ويقوده لتحقيق أهدافه ، كما أنه يسهل عليه بناء المزيد من العلاقات الاجتماعية وتوسيع دائرة معارفه . المساهمة  بمساره الوظيفي وشؤون الحياة الأخرى .
  • القدرة على التواصل اللفظي مع الاخرين بشكل صحيح ، والاستماع إلى آراء الآخرين وآرائهم الأخرى باهتمام وإنصاف ، والقدرة على فهمها وفهم معلوماتهم بوضوح ، مما يجعل الأفراد مؤهلين لأن يكونوا شخصيات مؤثرة كثيرة وان يجعله مؤهلاً لذلك . التعامل مع جميع المشاكل التي قد يواجهها ، وتكمن أهمية تعلم مهارات الاتصال  بجعل الأفراد أكثر حذرًا وصبرًا فى قبول آراء الاخرين والتحكم  بردود أفعالهم .
  • القدرة على الوصول إلى نقطة الالتقاء بين أعضاء المجموعة نفسها ، من خلال مهارات الاتصال ، سواء من خلال المكالمات الهاتفية والرسائل النصية والخطب والتفاعلات المرئية والشفوية ، وتبادل الآراء بينهم ، وبالتالي تقريب جميع الآراء ووجهات النظر ، وتجنب الكثير من الأضرار . للعلاقات الاجتماعية وخلافات صداقة العمل .

أبرز مهارات الاتصال الفعال

  • مهارة الإستماع الفعال و الإنصات : هو يعني التركيز علً الشخص الذي تتحدث إليه . يتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بمهارات الاستماع النشط بسمعة طيبة بين زملاء الدراسة والزملاء لأنهم يظهرون اهتمامًا واحترامًا للآخرين .
  • القدرة عِلى التكيف مع طريقة  التواصل  مع الجمهور : نعني إختيار الطريقة الصحيحة  و البرنامج  المناسب وطريقة التواصل وفقًا للشخص الذي تتواصل معه . وعلى سبيل المثال ، إذا كنت طالبًا جامعيًا وترغب فِي التواصل مع أساتذة جامعيين لا تعرفهم ، ففي هذه الحالة ، فإن الطريقة الأنسب والأفضل هي إرسال رسائل بريد إلكتروني بدلاً من إرسال رسائل إلى تطبيقات الوسائط الاجتماعية ، مثل Facebook أو WhatsApp ، حتى الرسائل الهاتفية . قس المواقف التي تحتاج فيها إلى التواصل مع الآخرين .
  • الثقة : يميل الناس إلى التواصل والتعرف علَى أولئك الذين لديهم ثقة عالية ، وتنجذبهم الافكار التي يتم التعبير عنها بثقة ، حتى لو لم تكن هذه الأفكار أفكارًا إبداعية ، وقد يتجاهلون أفكار العبقرية ، وذلك ببساطة لأن الشخص الذي اقترح هذه الأفكَار ليس صحيحًا. تمتع بثقة كافية في نفسك وأفكارك .
  • اللطافة في التواصل : اللطف هنا يشير إلى جميع السلوكيات الإيجابية  مهما كانت بسيطة  التي تقوم بها أثناء التواصل مع الآخرين ، مثل سؤال زميلك عَن حاله ، أو الابتسام له عندما يتحدث إليك ، أو الثناء عًلى سلوكه .
  • الوضوح ونبرة الصوت المناسبة : عند التحدث من المهم ان يكون صوتك واضحًا ومسموعًا عندما تتحدث ، حيث إن القدرة علٍى اختيار النغمة الصحيحة وطبقة الصوت بناءً علٍى السياقات المختلفة هي مهارة بالغة الأهمية للتواصل الفعال. قد يعبر الصوت العالي في بعض المواقف عَن الوقاحة وعدم الاحترام ، بينما يشير الصوت المنخفض في  مواقف أخرى إلى الضعف وقلة الثقة بالنفس. لذلك ، يجب عليك تمييز الجو العام في مكانك بشكل أفضل واختيار نغمة الصوت المناسبة وفقًا لذلك .
  • الاحترام : أحد أهم جوانب الاحترام هو معرفة متى تبدأ التحدث أو الاستجابة ، سواء كان ذلك أثناء التواصل مع شَخص واحد أو مجموعة من الأشخاص .  يعد السماح للآخرين بالتحدث دون مقاطعة أحد أهم مهارات الاتصال المتعلقة بالاحترام .
  • لغة الجسد وفهمها : تحدث نسبة كبيرة من التواصل من خلال لغه الجسد . لذلك ، تعد قراءة الإشارات غير اللفظية مهارة أساسية في التواصل الفعال .  يجب أن تكون قادرًا علَى فهم ما يقوله الشخص الذي أمامك في كلماته وما تعنيه الإشارات اللتي يصدرها بجسده ، كما يجب أن تكون عَلى دراية كاملة بلغة جسدك وتأكد من استخدامها بشكل مناسب ومتسقًا مَع ما تقوله .
  • البعد عن مصادر التشويش : يعتبر احد مقومات التواصل الفعال , و ذلك لان التشويش يشتت انتباه المتحاورين و يقطع حبل أفكارهم .

معوقات مهارات التواصل الفعال effective communication skills constrains

  • المعوقات الشخصية :  عبارة عن سلسلة مِن المعوقات التى يتعلق بنفس الشخص سواء كان المرسل أو المستقبل ، لأن الفروق الفردية تلعب دورًا مهمًا في نجاح أو فشل عملية الاتصال ، ومن بين هذه العوائق :
  1. الاختلاف في الإدراك و المستوى الفكري ، حيث أن هذا التفاوت ناتج عن الفروق الفردية الَتي تؤثر علي فهم وإدراك الأشياء والحكم على الأشياء ، فلكل شخص طريقته الخاصة في وصف الأحداث والتحدث عنها .
  2. المواقف السلبية ، والتِِي تظهر عندما يحمل المرسل أفكارًا سلبية عن نفسه والشخص المتلقي ، ومن مظاهر ذلك الابتعاد عن الآخرين وعدم التواصل معهم ، ويشمل ذلك أيضًا كتم المعلومات وعدم مشاركتها مَع الآخرين للظهور . تختلف عنهم ، فهذه السلوكيات تؤثر سلبًا علىَ نجاح التواصل .
  3. الافتقار إلى المهارات . المهارات التيِ يجب امتلاكها في الكلام هي الكتابة والتفكير المنطقي . إذا لم تكن هذه المهارات متوفرة ، فمن الصعب إقامة اتصال فعال .
  4. إيصال المعلومات بطريقة خاطئة يؤدي إلى ضعف عملية الاتصال .
  5. وجود علاقات سيئة بين الأفراد وقلة التفاهم والثقة والتعاون مما يؤدي إلى صعوبة التواصل بينهم .
  • المعوقات التنظيمية : جميع المؤسسات لها هيكل تنظيمي يوضح المستويات الإدارية والسلطة والمسؤولية والعلاقات الإدارية داخل المنظمة ، وأي خلل في هذا الهيكل يؤدي إلى إعاقة الاتصال الفعال ، وهي :
  1. وجود تخصصات مختلفة تعيق التواصل بين العاملين أحيانًا ؛ لأن كل منهم يتحدث حسب مجال تخصصه .
  2. التداخل بين الكفاءات الاستشارية والتنفيذية .
  3. وجود مواقف غير مستقرة والعديد من التغييرات المفاجئة مما يؤدي إلى ضعف التنظيم و التواصل .
  • المعوقات البيئية : معوقات تنشأ عن البيئة التيِِ يعيش فيها الأفراد سواء بيئة العمل الداخلية أو الخارجية ومنها :
  1. اختلاف اللغات واللهجات ، حيث تؤثر عَلى فهم طرفي الاتصال وإدراكهما للمعنى المقصود للكلام ، حيث يفهم كل منهما العبارة بشكل مختلف .
  2. البعد الجغرافي بين صانع القرار ومنفذه مما يساهم في زيادة إمكانية المعرفة بكل الأمور وعدم التواصل و الاتصال .
  3. قلة الأنشطة الاجتماعية في المؤسسة مما يؤدي إلى فصل العلاقات الاجتماعية بين الأفراد والعاملين في المؤسسة ، وهذا يؤدي إلى عدم التواصل الفعال والتفاهم المشترك .

و اخيرا ننصحك صديقي العزيز في تعلم مهارات التواصل الفعال , و تزويد معرفتك بها فهي أصبحت مفيدة فى علاقاتك العملية و تستخدمها ب تكوين علاقات اجتماعية . و قد تجد ب الانترنت العديد من الدورات التدريبية لتعلم مهارات الاتصال و مهارات اخرى عديدة , فقط اختار الدورة المناسبة لك لكي تزيد المهارات و القدرات على التواصل الفعال .




تعليقات